الثلاثاء، 28 أغسطس، 2007

بلوج كئيييييييييب ..



مرة كمان بحس بالفشل لأني مش عارفة اتعامل مع البلوج بشكل طبيعي لما عملته كانت فترة تفاؤل بسيطة كدة جتلي ومرت بسلام

وعدت لقواعدي سالمة فتميزت روح البلوج الجديد بالكآبة أيوة أنا عارفة إن البلوج بتاعي كئيب أنا طبعا حسيت ده وعشان كدة مش بدخل عليه كتير..وجاتني اتهامات صريحة بكآبته ..ما ألاقيش حد يعرفلي علاج للكآبة والنكد..انا معترفة اني كئيبة ونكدية خصوصا لما بحاول أكتب بس عايزة اتعالج من المرضين دول قبل ما يبقوا أمراض مزمنة

اكيد يعني محدش نفسه يبقى شخصية كئيبة ومملة بس ايه الحل انا فعلا معنديش حاجات منعنشة تعالج كآبة بلوجي العزيز اللي انا حاسة انه نفسه يقتلني وبيدعي على حظه المهبب اللي وقعه في إيدي لأن الواحد مش ناقص هم وحاسة بكل اللي ممكن يدخل ويبص فيه ويقول ياساتر ويخرج

بس بجد انا نفسي عايزة حل...تقريبا ان الواحد يعرف مشكلته ويعترف بيها خطوة كويسة ازاي بقى ألاقي الحل لعلاج بلوجي ولعلاجي شخصيا من الكآبة؟ تفتكروا هي مشكلة صعبة؟

عموما ياريت اللي عنده حل ميبخلش بيه عليا وعلى البلوج المسكين ده

ويابختك يا فاعل الخير والثواب

الخميس، 16 أغسطس، 2007

النكد ورايا ورايا..طب هعمل إيه..؟!ـ





مش عارفة إزاي وسط اللي أنا فيه أفتكرت المدونة وفتحتها كأني هلاقي فيها موضوع جديد كتبته (وأنا نايمة)ـ

بصيت لقيتها زي ما هي مفيهاش جديد ما أنا مبكتبش وأنا نايمة قلت طب أدخل أكتب بوست قريت التعليقات ووقفت قدام تعليق محمد التهامي في البوست اللي فات بيقولي خليكي متفاءلة..لاقيتني بضحك ضحكة مهمومة لأني بقالي كتير قوي ما حسيتش بأي نوع من أنواع الفرحة كل حاجة حواليا بتقولي إوعي تفرحي كل ما أقول خلاص الدنيا بدأت تضحكلي وهبقى واحدة تانية تفرح وتتبسط زي أي حد تحصلي صدمة جديدة..تقريبا مفيش حد قربت منه وما إتصدمتش فيه يمكن زي ما كتير قالولي أنا اللي بحكم على الناس غلط بس أنا مبأذيش حد ومبحاولش أضايق حد عشان كدة مبتوقعش خالص ان اللي قدامي ممكن يجرحني أو يكون جواه من ناحيتي حاجة مش كويسة..أنا عمري ما كرهت حد بالعكس أنا بحب الناس وبحب الدنيا (أو كنت كدة) بس يظهر هما مبيحبونيش صحيح بيبقالي ملحوظات كتير على اللي قدامي بس طالما مبتضرنيش مش بقف عليها..مش عارفة ليه كل ده بيحصلي تقريبا ماليش أصدقاء بالمفهموم الحقيقي للصداقة دايما بتخدع فيهم..حتى أخويا اتخدعت فيه وجزء كبير قوي من قرايبي وناس كنت بحترمها جدا وبحبها طلعت وهم كبير...من المشاكل اللي في شخصيتي إني لما بتصدم بقف..بنكسر ..بوقف حياتي..أنا بطبعي بميل للنكد معرفش ليه بحاول أضحك وأفرفش نفسي عشان محدش يحس باللي جوايا بس مبعرفش للأسف مش بعرف أخبي اللي جوايا وأنا جوايا غير راضية عن حاجات كتير بتحصل حواليا كتير بحس إني جاية الدنيا دي غلط..مكاني مش فيها عشان مبعرفش أتأقلم مع حد مبعرفش أحافظ على مكانتي عند الناس ولا على مكانتهم عندي...مش عارفة انا عايشة ليه ولا ايه فايدة حياتي..بيتهيألي أكتر حاجة بعملها في حياتي هي البكاء ببكي على نفسي وببكي على الزمن وببكي ندم وببكي ألم..تقريبا هفضل كدة حابسة نفسي في أطار النكد عشان ماليش حد أثق فيه لدرجة إني أحكيله كل اللي جوايا بصراحة..أنا حتى مش بثق في نفسي هثق في غيري إزاي؟ طب واحدة زيي مبتلاقيش اللي تثق في انها تفضفضله باللي في قلبها هتعمل ايه ما لازم كل همومي تبان عليا لازم أبقى مش قادرة أرسم إبتسامة صافية على وشي..لازم لو جوايا تفاؤل يتحول لتشاؤم..طب هعمل ايه النكد ورايا ورايا وربنا يستر عليا وعلى النكد مني

الجمعة، 10 أغسطس، 2007

ألا أستحق..؟!!ـ


تقول: أكتشفت أنه ليس للحياة معناً
وأقول: لم يصبح لحياتي معنى إلا بك
تقول: هذا أنا فلم ولن أتغير
وأقول: لأجلك تغيرت وغيرت أفكاري
تقول: مكتئب أصبحت...فاعتادي
وأقول: لا فابتسامتك سر سعادتي
تقول:كرهت الروتين وكيف التجديدات؟
وأقول: لأجلك أحببت الروتين وأوقفت طموحاتِ
وأقول: لم أعهدك هكذا فكفى...كفى كل تلك الاحباطاتِ

أحسست في كلامك بإختفائي..دون أن تَشعُر تُشعِرُني بتفاهتي..أحلم وأخطط لحياتنا سويا ...لأجدني لست عندك في الحسبان..يوما ما أخبرتني أن الحب بالأفعالِ..فأين ما يُشعرني بحبك من الأفعال؟! لا تتخيل كم أنا محبطة من حديثك والضيق الظاهر في نبراتك..قبل حبك كان حالك الحالي هو حالي..فلم أعرف للحياة سببا ..أما بعد حبك عرفت أنك سر وجودي...فسر وجودنا في الحياة هو الحب وهدفنا إسعاد من نحب..بعد حبك أحسست بالإختلاف..تحولت لأخرى ليست أنا..تحولت نظرتي السودواية للحياة لنظرة جديدة مختلفة مشرقة , فأنت أول من إكتشفت معه أن لي أحاسيس ومشاعر وقلب ينبض..لذا أشعر بالأسى والعجز فأنا عاجزة عن لتخفيف عنك..عاجزة عن مساعدتك في تحقيق ما تحب... وكيف أساعدك وأنت لا تعمل حتى على مساعدة نفسك..؟!!ـ
تقول: إكتشفت أن الحياة لا تسوى وكل غال بها ستسير الحياة به أو بدونه!!ـ
أخبرتني بذلك بمنتهى البساطة دون أن تأبه بي وبمشاعري..فأين أنا من نظرتك السوداوية تلك؟ ألا أستحق أن تتغير لأجلي؟ ألا أستحق أن تذكرني..؟!!ـ

الثلاثاء، 7 أغسطس، 2007

ليه عيون؟!!

لما قررت أرجع أفضفض بالكتابة وأعمل مدونة جديدة فضلت كتير قوي بدور على اسم ليها مش لاقية كل الأسامي
اتعملت بيها مدونات..فكرت..طيب أنا ليه عايزة أعمل مدونة ؟ وليه بلوجر؟ عايزة أعمل مدونة كنوع من التجديد ويمكن مدونة جديدة تعني حماس جديد بالنسبالي كمان عشان عايزة أفضفض عايزة أكتب..أتواصل مع عالم المدونين لأنه عاجبني جدا وشاددني...يمكن مش هتبقى مدونتي مختلفة ولا مميزة بس يكفي انها تبقى موجودة تنادي بيا وأنادي بيها أتكلم زي ما الكل بيتكلم أحكي عني عن اللي بيعجبني واللي مش بيعجبني...ليه بقى على بلوجر؟ يمكن تغيير ويمكن عشان كتير عامل على بلوجر ويمكن عشان كل أصحابي تطوروا لحد
ما وصلوا لبلوجر وانا عايزة اساير الجو والموضة في عالم التدوين..المهم اني عملتها وأصبح ليا مدونة على بلوجر طبعا ده بعد معاناة لأني بفهم بسرعة ومش بتعب ناس معايا وبطلع روحها زي سوسة ومحمد حمدي طبعا استفدت من دروس التدوين اللي عاملها محمد حمدي بجد بشكره عليها
نيجي بقى لموضوعنا ليه عيون؟!! بصراحة وأنا بدور قلت أدور على إسم يكون بيوصفني أو بمعني أصح قلت أدور على حاجة بعتز بيها جدا في حياتي بصيت حواليا كدة...تأملت كل اللي مبيفارقنيش فكرت لما بحب أخرج ايه اللي مينفعش أخرج من غيره؟ وبعد تفكير (مش طويل) لقيتني بصرخ وبقول...عيوني!! إزاي فاتت عليا دي دا أنا عندي8عيون ومقدرش أخرج أو حتى أقعد في البيت فترة طويلة من غيرها..مش بس لأن (نظري 6/6) لكن كمان عشان عيوني بتخليني أشوف كل حاجة حواليا..يعني رغم ان ليا 2 زي اللي عند كل الناس الطبيعية الا اني ما إكتفيتش بيهم نظرا لضعفهم ودورت على اللي يخليهم يشتغلوا بفاعلية أقوى لأن العيون من أهم أعضاء الإنسان بيهم بيتعرف على كل حاجة بنفسه بيحس الألوان حواليه بيشوف الناس...المهم اني قررت أسميها "عيون" أسوة بعيوني ال 8 وهم حسب ترتيب وجودهم معايا...
  • أول اتنين نعمة من ربنا إتولدت بيهم عادي زي كل الناس
  • تاني إتنين عبارة عن بروازين صغيرين لحماية الأولانيين لما بدأت أحس بزغللة ونغمشة وأنا بتفرج على جورج قرداحي في(من سيربح المليون) يعني تقريبا كدة وأنا في الثانوية العايمة من حوالي 5 سنين
  • تالت إتنين عملتهم السنة دي لزوم النيو لوك وعشان أخلص من عبء البروازين اللي فوق
  • رابع اتنين بقى غير معلم وجودهم لأنهم بيتغيروا كتير نظرا للاهمال الشديد المهم انهم جم لحماية الأولانيين والتالتين من أشعة الشمس الحارقة.
بس كدة هي دي حكاية ال 8 عيون
وعشان برضو ما أطولش عليكوا وأرغي كتير بتمنى إن عيوني تبقى سليمة ويعجبكم اللي هتشوفه وتحكيه ليكم هنا وإن شاء الله تبقى حاجة جديدة تضيف ليا

أهلا ومرحبا بكم في مدونتي الجديدة